اختي احلا من زوجتي .

    شاطر
    avatar
    رعد
    :: روني جديد ::
    :: روني جديد ::

    المشاركات : 87
    تاريخ التسجيل : 03/04/2009
    النقاط : 6688
    السٌّمعَة : 10
    المزاج :
    الجنس :
    الدولة :

    عادي اختي احلا من زوجتي .

    مُساهمة من طرف رعد في السبت مايو 02, 2009 2:53 am

    أختي أجمل من زوجتي ويعجبني جسمها وأتمنى لو أنها زوجتي، كذلك مفاتنها تعجبني وأحيانا أتخيلها في أثناء جماعي لزوجتي، لأشبع رغبتي وتمر علي أوقات أندم فيها وأحس بالذنب. ساعدوني وادعو لي، فأنا مفتون بها وهي تعلم أني أحبها!
    .......................!...................
    الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده، أما بعد:
    الندم والإحساس بالذنب علامة إيمان يعتلج قلب العبد، مؤشِّرٌ لا يكذب أن هناك اعتلالاً يطال النفس البشرية، إنه علامة على حياة الضمير، فصاحبه في صراع بين نعم يتقلَّبُ بها صباح مساء، وأعمال سيئة تُغلق دونها أبواب السماء، وهنا يكون الإحساس بالذنب، والشعور بالخطأ، لتبدأ النفس اللوامة في استقباح ما توسوس به النفس الأمارة بالسوء، تمهيدًا لرفضها والإنابة منها، والتوبة من العودة إليها، تلكَ والله أول خُطوات النجاة، فإنَّ غَلَبَتْ النفس الأمارة بالسوء؛ تعني تيارات لا تخبوا من الشهوات والشبهات الضلالات والانحرافات، وما بعدها إلا "فَيَوْمَئِذٍ لَا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ (25) وَلَا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ" [الفجر:25-26].
    أخي الحبيب.. لي معك أربع وقفات:
    الوقفة الأولى:
    قال أبو بكر الحسيني الشافعي رحمه الله: (يحرم النظر إلى المحارم بشهوة بلا خلاف) كفاية الأخيار: (1/460).
    إن إحساسكَ بالذنب هو خطوتك الأولى في تجاوز ما أنتَ فيه، ومن هنا عليك أن تُرشِّد نظراتك إلى أختك، فلا تختلط الأوراق بين يديك، اجعلها في مسارها الصحيح، خذها إلى حيث التآلف والتآخي والتناصح والتعاون، فعلاقة الأخ بأخته علاقة قد سَمَتْ عن كل دَنِيَّة، ورَقتْ وطَهُرت فليس لوساوس الشيطان إليها سبيل.
    قف أخي الحبيب هنا، قف عن إتباع النظرة النظرة إلى أختك بهذا الشأن، اصرف بصرك، واقطع استرسال خيالك وأفكارك معها، واحتط لنفسكَ جيداً، فأنتَ في الطريق الخاطئ، جاهد نفسكَ بحزم لا تقبل التساهل فيه مستعيناً بالله تعالى استغفاراً ودعاءً.
    تجنَّب الخلوة بأختك، أو معانقتها، أو إطالة النظر إليها، واطلب منها بطريق مباشر أو غير مباشر عدم لبس الملابس القصيرة أو غير المحتشمة أو الشفافة أو الضيقة، فإن لم يمكنك هذا الطلب، فخلال ثلاثين يوماً من الآن قَلِّل ما استطعت الالتقاء المباشر معها.
    الوقفة الثانية:
    الحفاظ على أذكار الصباح والمساء، وأداء الصلوات في أوقاتها، وقراءة ورد يومي من القرآن، واستحضار عظمة جبار السموات والأرض مع الحياء منه، والصدقة ولو بالقليل، حرز من وساوس الشيطان وحبائله، وقُربى إلى هدي الرحمن وحمايته.. ثم الله الله بالدعاء الدعاء، في صلواتك وخلواتك، وليلك ونهارك، سله سبحانه سؤال محتاج مفتقر إليه، سله متذكراً غناه وفقرك، وقدرته وضعفك، سله أن يُحصِّنَ فرجك، ويُطهِّر قلبك، ويقوي إيمانك، ويخسئ شيطانك، ويغض طرفك إلا على زوجك، وأن يجعلها قرة عين لك، ومهوى فؤادك، وأجمل الناس في نظرك، ويؤلف بينكما على الخير.
    الوقفة الثالثة:
    عَنْ جَابِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَأَى امْرَأَةً فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ وَهْىَ تَمْعَسُ مَنِيئَةً لَهَا فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ فَقَالَ: "إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِى صُورَةِ شَيْطَانٍ وَتُدْبِرُ فِى صُورَةِ شَيْطَانٍ فَإِذَا أَبْصَرَ أَحَدُكُمُ امْرَأَةً فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدُّ مَا فِى نَفْسِهِ" رواه مسلم.
    وفي رواية: "إِذَا أَحَدكُمْ أَعْجَبَتْهُ الْمَرْأَة فَوَقَعَتْ فِي قَلْبه فَلْيَعْمِدْ إِلَى اِمْرَأَته فَلْيُوَاقِعهَا فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدّ مَا فِي نَفْسه" رواه مسلم.
    قال النووي رحمه الله: "معنى الحديث أنه يستحب لمن رأى امرأة فتحركت شهوته أن يأتي امرأته أو جاريته إن كانت له فليواقعها ليدفع شهوته وتسكن نفسه ويجمع قلبه على ما هو بصدده" شرح النووي على مسلم.
    انظر إلى مكامن الجمال في زوجتك، واستصحب اللحظات السعيدة في حياتكما، وتأمَّل ما يمكن أن تكونوا عليه إن كنتما على قلب واحد، خذها معك في مشاوير أفكارك، انصرف إليها لا عنها، اجلس إليها، بيِّن لها ما تُحب وما تكره من اللباس والحركات والغزليات وأساليب المداعبات، واستمع إليها فيما تريد هي أيضاً، أشعل قناديل الحب بينكما، ولا تسمح لدخول أحد أياً كان في أجوائكما هذه.. فإن المشاعر العاطفية الرقراقة متى كانت بريد التواصل بينكما، وتُرجمت بالمفردات العذبة الشغوفة، واللمسات الحانية الدافئة، وتم توظيف الهمسات والقبلات والنظرات والابتسامات، مع شيء من فعاليات الاستقبال والوداع، فإنكما بحول الله تعيشان نعمة يغبطكما عليها الآخرون.
    الحظ ما جاء في الحديث من أن المرأة تُقبِل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان، وأما زوجتك الحبيبة الغالية، فرابطها معك الرحمن، وعنوان لقائها بك؛ الطُهر والعفاف والخير والبركات.
    ولا تنس أن التجديد في حياتك الزوجية مطلب مُلِح، فإن (الروتين) أو (الخرس الأسري) أو (الجفاف العاطفي) أو عدم وجود (الاهتمامات المشتركة) بين الزوجين، يحيل العلاقة إلى جفاف لا يُحتمل، ويستر مظاهر الجمال في شريك الحياة، ويجعل أحدهما أو كليهما يبحث عمَّا يفتقده هنا أو هناك.
    الوقفة الرابعة:
    اعمل على زيادة حصيلتكما الثقافية والمهارية في شأن علاقتكما الزواجية، من خلال حِلَقِ أهل العلم، أو الالتحاق بالدورات التي تقيمها الجهات المختصة كمراكز التنمية الأسرية ونحوها، أو قراءة بعض الكتيبات والاستماع للأشرطة السمعية المتخصصة.
    وفقك الله لكل خير، وجمع لك خيري الدنيا والآخرة، والله أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    .............
    ايش رايكم بس .!
    سوال وجوآب..
    بس صارت قصه .. يفتن بآخته
    نعيش ونسمع
    avatar
    هنو أبو جنو
    :: روني نشيط ::
    :: روني نشيط ::

    المشاركات : 888
    تاريخ التسجيل : 09/10/2008
    النقاط : 6643
    السٌّمعَة : 0
    الجنس :
    الدولة :


    му sмѕ:

    عادي رد: اختي احلا من زوجتي .

    مُساهمة من طرف هنو أبو جنو في الإثنين مايو 25, 2009 8:25 am

    يعطيك العافيه
    avatar
    ملكة الخواطر
    :: مَشِرفـَ/ـةِ عــامــ/ـــة ::
    :: مَشِرفـَ/ـةِ عــامــ/ـــة ::

    المشاركات : 10000
    تاريخ التسجيل : 29/10/2008
    النقاط : 9077
    السٌّمعَة : 6
    المزاج :


    му sмѕ:

    عادي رد: اختي احلا من زوجتي .

    مُساهمة من طرف ملكة الخواطر في الإثنين مايو 25, 2009 11:56 am






    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ(( التوقيع ))ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:01 pm